العودة لجميع الملفات

تطبيق آمن ومتخصص

تم نشره يوم31 أكتوبر 2017

Share

أكثر ما يقلق الأهالي في يومنا الحاضر ومن وجود التكنولوجيا في حياتنا، هو تعرض الأبناء لمحتوى غير لائق! فالأمان والحماية الإلكترونية أمران ضروريان لحماية أطفالنا من أمور تخدش الحياء أو حتى من أفكار غير مناسبة لمجتمعنا، لا شك أن المجتمع العربي مجتمع محافظ ولديه خصوصية عالية، والطفل العربي بحاجة لمحتوى آمن ويسر وسهل التعلم يحاكي حياتنا اليومية. لذلك، يعتبر تطبيق أبجديات تطبيق آمن للأطفال من ناحية المحتوى، فقد عمل على تصميمه وإنشائه أخصائيون محليون يفهمون المجتمع العربي بخصوصيته وتفاصيله، بالإضافة إلى أن جميع الإعلانات من أي طرف ثالث محجوبة عنه.

وبالحديث عن الحماية والأمن، مما لا شك فيه أن الأم هي الحاضن الأول للطفل وهي التي تقلق على مستقبله ومشاعره أيضًا. تتعدد الكثير من الروايات عن أطفالٍ شعروا بالضعف والفشل لعدم مواكبتهم للمنهاج التعليمي في المدرسة، وقد لا يكون بالضرورة الطفل مقصرًا أو حتى مستواه ضعيفًا لكن أسلوب التعليم والمنهاج لا يسمح بأي مرونة ولا يترك مجالًا للمهارات المختلفة. ومن هنا جاءت فكرة "المستويات" في التطبيق! يتميز تطبيق أبجديات- تطبيق عربي- بكونه نظامًا تعليميًا هادفًا وموجّهًا، بالإضافة إلى كونه مادة تعليمية مناسبة لعمر رياض الأطفال ضمن منهاج أكثر من 100 مادة دراسية مقسمة على عشر مستويات.

ويعمل النظام بشكل يتيح للطفل اكتشاف محتوى جديد بناءًا على مستواه في المحتوى الأولي، وهكذا في كل مرة ينتهي بها من مستوى يحصل على نقاط إضافية أو ما يسمى "ببرنامج الهدايا". هذا الأسلوب تحفيزي للطفل ليصل لمستوى أعلى، وإن لم ينجح سيحصل على محتوى مختلف من نفس المستوى الذي هو به الآن. وفي حال شعر الأهل بأن المحتوى غير مفيد أو ممتع لأطفالهم بإمكانهم في أي لحظة الانسحاب دون أي التزام، فالمميز في تطبيق أبجديات أن الاشتراك اختياري ومتنوع ويمكن إلغاؤه في أي وقت.

هذه الميزة الرائعة في تطبيق أبجديات، تجعل الأهل يشعرون بالأمان لاستخدام طفلهم تطبيق أبجديات بل وسيشعرون بالفخر حين يرو مستواه التعليمي والمعرفي قد تطور خلال أسابيع أو أكثر في تعليم القراءة وتعلم العربية.

كلمات مفتاحية
education