العودة لجميع الملفات

تطبيق أبجديات، تطبيق عربي: نظام تعليمي متكامل وشامل

تم نشره يوم31 أكتوبر 2017

Share

نعيش اليوم في عالم سريع الوتيرة، تغيرات تحيط بنا من كل جانب وتفرض علينا أسلوب حياة مختلف عما كنا نعيشه في صغرنا ويختلف كثيرًا عما كان يعيشه آبائنا. وأحد هذه التغييرات، التعليم! كنا نبدأ في التعليم في السابق فور دخولنا للمدرسة في سن السادسة، الصف الأول ابتدائي، وقد كان التعليم حصرًا على الأساتذة والمدرسين ومن خلال منهاج تعليمي تضعه وزارة التربية والتعليم، ثم تطور الأمر ليصبح سن قبول الأولاد في المدارس سن الخامسة وبعدها الرابعة وأما الآن، فالتعليم يبدأ في المدارس منذ سن الثالثة بمرحلة تُعرف "قبيل رياض الأطفال". أما تعليم العربية للأطفال فكان منهجًا دراسيًا ويكون المحترف فيه من يختار المسار "الأدبي" على غرار العلمي في المدرسة. ولكن هل هذا كافٍ للجيل الرقمي الجديد؟

تعتمد الكثير من الأمهات الجدد- جيل جوجل- على القراءات والأبحاث والدراسات التي تتصفحها عبر المواقع الإلكترونية، فالحياة الرقمية أصبحت جزءًا من أسلوب التربية ومن تعامل الأمهات مع أبنائهن، لذلك تجد الجهاز اللوحي أحد مستلزمات التسوق للطفل في أول سنوات حياته.كما أن هنالك الكثير من أخصائيي التربية والتعليم ومن أخصائيي تطوير الذهن لدى الأطفال يؤكدون أن الأطفال يبدأون التعلم وتعليم القراءة بعد الشهر الثالث حين يبدأون الإبصار. ومن جهة أخرى، هنالك العديد من المدارس ودور الحضانة أصبحت تحدد متطلبات معينة لقبول الأطفال، لذلك نجد من البديهي أن يعرف الطفل الأرقام والأحرف والألوان مثلًا، كشرط قبول في المدرسة.

تم تطوير تطبيق أبجديات تلبية لحاجة الأهالي ومعلمات رياض الأطفال وجميع المهتمين بتنمية ذكاء الطفل ومهاراته اللغوية والذهنية في مرحلة رياض الأطفال وقبل بدء الدراسة الرسمية في المدارس. وأحد ميزات تطبيق أبجديات: شمولية وكمالية المحتوى، بحيث أنه يُلم بجميع جوانب تطوير الطفل من الناحية التعليمية فهو يضم القراءة والعدّ ومعرفة العالم من حوله والمهارات الإجتماعية والإبداعية من خلال محتوى تفاعلي.

كلمات مفتاحية
Education